القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار

رحيل المذيعة اللبنانية نجوى قاسم عن الدنيا والفن تعرف على التفاصيل

نجوى قاسم
اليوم انتقلت المذيعة اللبنانية المشهورة نجوى قاسم الى رحمة الله بعد عمر قد ناهز ال52 سنة من عمرها الذى عاشته من قبل وكان ذلك اليوم الخميس ورحلت هذه المذيعة المشهورة عن عالم الاذاعة والتلفزيون وانتقلت الى رحمة الله وهذه قد تكون سنة الحياة فى الدنيا ووقع اثر الحادث فى منزلها بدبى وهذه المذيعة كانت تعمل لدى القناة الشهيرة والمعروفة بأسم العربية وقامت هذه القناة بخالص التعازى الى اقرباء هذه المذيعة التى كانت واحدة ضمن فريق مذيعى قناة العربية المشهورة فهذا شئ محزن للغاية ان يتم فقد شخص من فريق العمل الخاص بأحد الاشخاص فى العمل المراد تأديته سواء كان ذلك العمل فى شركات ام قنوات ام اى شى اخر خاص بالاعمال الحرة فهذا كان شئ محزن للغاية وولدت المذيعة الراحلة نجوى قاسم 17 فبراير لعام 1968 ورحلت يوم الخميس 2 يناير 2020 والله ان العين لتدمع وان النفس لتحزن وانا على فراقها لمحزونون فهذه المزيعة الشهورة كان لديها كثير من الاعمال التلفزيونية فى قنوات كثيرة فكان لها برنامج الحدث اليوم وبرنامج نهاية الاسبوع لهذه الدرجة كانت هذة المذيعة مشهورة جدا والشهرة تلاحقها فى كل مكان ياله من ابداع احاط بالمذيعة الشهيرة فذلك كان من نصيبها تواً لان النصيب لا يؤجل.

وانطلقت هذه المذيعة فى بداية عملها بعد ان اتقنت المهنة جيدا على يد معلمين ومهاريين حيث انها لم تعمل فى قناة العربية مباشرة بل عملت فى قناة المستقبل اولا لان هذه يعتبر اول بداية لها وتعلمت الصحافة والاذاعة هناك على يد متخصصين حتى تنتج عملا ضخما وجذابا لكى يعجب المشاهدين ثم بعد ذلك انتقلت الى قناة العربية الشهيرة وانتلقت سنة 2003 كمذيعة وصحافية جديدة وحققت شهرة عالمية فى ذلك الوقت الذى عملت فيه حينئذ مما لفت انتباه الكثيرين عنها وكان ذلك يعد سببا لتكريمها فى سنة 2006 بعد مرور ثلاث سنوات على استلامها هذه المهنة وسميت فى قناة العربية بلقب جيد وملهم للغاية وكانوا يدعونها حينذاك بقطعة الكريستال وكان ذلك شى جميل ومفرح للغاية ان يكون لها لقبا خاصا بالمهنة التى تؤديها فكل شخص يسعى الى منادته بهذا اللقب الجميل وخاصة ان يكون لقباً متعلق بمهنة كهذا ظلت تتألق فى هذه المهنة لمدة ست سنوات فى مرحلة التواصل التام للارتقاء وتم ذلك ما كانت تريده وتم تكريمها فى سنة تعد من اهم السنين وهى بمثابة شئ مهم وملهم وعظيم لدى الفنانين والمذيعين وكان ذلك بعد مرور ست سنوات على تكريمها السابق الذى تم عام 2006 وحصلت على جوائز كثيرة غالية الثمن بسبب نشاطها الجيد خلال السنوات الماضية وكان ذلك مفرح بالنسبة اليها من الناحية الاعلامية والشخصية.

والجدير بالذكر ايضا ان المذيعة المشهورة نجوى قاسم ولدت فى لبنان ودرست فى الجامعة اللبنانية بالبنان وتعلمت وترعرت وسط اسرتها التى هى على حزن تام الان بسبب موتها المفاجئ والله ان للموت لسكرات شئ مفاجئ ولكن كما قلنا هذه سنة الحياة المعاصرة ولكن لدينا القدرة على العمل الجيد والعمل المتقن لكى نحسن من انفسنا فى الدنيا وان نستعد الى الاخرة بكل وجه ممكن حتى نلقى الله بقلب سليم ونية سليمة خالصة من كل شئ ولا يكتفى هذا السبب بحزن اهلها فقط ولكن احزن الجميع من اصدقاء وصحافيين وزملاء خاصين بها من كل ناحية حيث انها جعلت الناس كلها تحزن عليها بتصرفاتها الطيبة فى الدنيا وما فعلته من معروف لمن كانت تقابلهم سواء فى العمل او فى الطرقات او فى اى مكان فالمعاملة الحسنة تجعل الشخص لا ينسى من اعين البشر الذى عاصرهم فى المدة الذى عاشها من حياته الفانية فيجب الاحسان الى الناس لكى يذكروننا بالخير لا الشر وان نحسن لهم بكل طرق الاحسان كما فعلت هذه المذيعة المشهورة نجوى قاسم من اعمال صالحة جعلت الكل يتذكرها باعمالها التى قدمتها للناس فهنيئا لها على ما قدمتة والعزاء الى جميع اهالى المذيعة الراحلة نجوى قاسم وان يرزقهم الله الصبر على فراقها.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع