القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار

اقوال المصريين وامنياتهم فى ليلة رأس السنة بحلول العام الجديد 2020 وفرحة بالعام


العام الجديد2020
اليوم اتى علينا ضيف جديد وهو رأس السنة الميلادية والكل فى حالة فرحة وسعادة لا توصف لان هذا العام الجديد محمل بالسعادة والخير والكل يهنئ بعضعهم البعض بسبب هذا اليوم الذى نشهد فيه احتفالا عاما على مستوى العالم باليلة رأس السنة الميلادية الذى تعد من اطول الفترات التى ينتظرها الناس من عام لاخر وهذه الفترة تعد بالايام واليالى لكى تنقضى ويأتى عاما اسعد مما كان قبله فالكل عام احداثه الخاصة التى لا تنسى وتدوم ذكرى فى القلوب وحوادث باقية لا تمحى ولا تزول ويبقى اثرها فى القلب لا يزول فعندما تحدث صدفة لا تنسى او حادث مؤلم فأنة يترك اثرا فى قلب صاحبه ويؤثر فيه سواء تأثيرا ايجابيا او سلبيا فكل ذلك يرجع الى سلامة الموقف وقامت الناس بمراسلة بعضهم البعض برسائل تهنئة لكى يصلوا الى قلوب بعضهم البعض وارسلوا الى بعضهم الهدايا والازهار للتقرب من بعضهم فالكل يعمل بجد لارضاء من يصاحبة ومن يحبه فذلك ما نسمية اليوم المودة والحب وكان ذلك اليوم شائعا على مواقع التواصل الاجتماعى من رسائل تهنئة ومودة من ناحية الاخرين تجاه بعضهم البعض وكان ذلك امر جميل للعادة الجميلة.

فوجدت اليوم وانا اتصفح على موقع التواصل الاجتماعى والواتس والماسنجر الناس يهنئ بعضهم البعض بحلول هذا العام الجديد وفرحة مسيطرة على انحاء العالم يارب اجعلها فرحة دائمة ان شاء الله فوجدت اليوم اشخاص اعرفهم ولا اعرفهم يهنئون بعضهم فقال احدهم للاخر كل عام وانت بخير ياصديقى ان شاء الله السنه القادمة تكون قد حققت كل ما تتمناه ووجدت شخصا اخر يقول لاستاذه فى موقع التواصل الاجتماعى كل عام وانت بخير استاذى وكل عام وانت الى الله اقرب نسأل الله ان يشفيك ويغفر لك ويرحمك كما علمتنا وان يجعل الله ذلك فى ميزان حسناتك ان شاء الله وقرأت ايضا شخص يقول للاخر كل عام وانت بكل خير ياصديقى كيف حالك مع الله اكل شى على مايرام هل انت بخير ام لا ارجو ان تكون بكل خير ان شاء الله ووجدت شخصا اخر يقول لشيخه كل عام وانت بخير يا شيخى وكل عام وانت الى الله اقرب شكرا لك كما علمتنى القرأن وحفظتنى اياه ووجدت شخصا اخر يقول لوالديه كل عام وانتم بخير والداى كل عام وانتم بأفضل حال وشكرا لكما كما ربيتمونى صغيرا وشكرا لكم على كل شئ قدمتوه من اجلى بارك الله فيكما وادخلكم الله فسيح جناته.

ووجدت اشخاصا كثيرة يقولون مالا توصفه العين من عبارات جميله وجذابه وتستميل القلوب من جميع نواحيها فتأثرت باقوال بعض الناس وهم يحاكون بعضهم على موقع التواصل الاجتماعى فهناك المغترب وهناك المتخاصم وكل منهما فى حالة حنين الى وطنه مهما كان ومهما كانت نوعيته فالكل شخص فيه جزء يحتاج اليه فى وقت الشده والرخاء وقت الحاجة ودون الحاجة لاشئ يوجد فهذا اليوم نتمنى ان يغير الله فيه البشرية بأكملها الى احسن حال وان يرحمنا الله برحمته الواسعه فالكل مصرى امنياته التى تكمن بداخله فوجدت من يتحدث عن امانيه المستقبليه وطموحاته المتجردة عن الحياة فنجد من يقول ماذا يحدث اذا تسلمت مهنة الطبيب وهناك من يريد ان يكون مهندسا ومن يريد ان يكون ضابطا يحمى وطنه من اخطار خارجية او معلما يربى اجيالا لا حصر لها فى كثير من البلدان ومن يريد ان يكون طباخا ليطعم الناس اشهى المأكولات ومن يريد ان يكون مزارعا ليزرع فى الارض ويطعم اهله وغيره منها وغير ذلك من المهن والطموحات والامانى وكل ذلك فى نطاق الحب والمودة بين الناس.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال